fbpx
 
Ikigai

غالباً ما يكون اختيار تخصص جامعي هو أحد تلك القرارات التي ستبقى معك طوال حياتك. محاولات الإجابة على هذا السؤال تجعلنا نتصور الكثير من الفرص ونتخيل كيف ستكون حياتنا في المستقبل. الحقيقة هي أن لا أحد يعرف حقًا! هل ستختار التخصص الذي سيحقق لك أعلى دخل؟ هل تعرف حتى أي تخصص هذا؟ أم ستختار دراسة ما تجيده؟ أو دراسة ما يجعلك سعيدا! إنه حقًا قرار صعب.  فبمجرد أن تبدأ في التفكير فيما يتطلبه ان تضمن حياة سعيدة، يجب التفكير في جميع الاختيارات.

تلقي تحديثات أسبوعية حول الجامعات والمنح الدراسية والأحداث التعليمية مباشرة في بريدك الالكتروني

يمكن للمفهوم الياباني Ikigai أن يساعدك في اختيار تخصصك الجامعي

Ikigai هو مفهوم ياباني شائع يترجم بشكل عام إلى "سبب الوجود" أو "الشيء الذي تعيش من أجله" ، ويركز على الأشياء التي تستيقظ من أجلها في الصباح. يتطرق مفهوم Ikigai إلى 4 أسئلة رئيسية يجب أن تطرحها على نفسك عند البحث عن حياة سعيدة.

  1. ماذا تحب؟
  2. ما الذي تجيده؟
  3. ماذا يحتاج العالم؟
  4. ما الذي يمكنك ان تعمله بمقابل؟

يوضح الرسم السابق الأربع أسئلة التي يدور حولها مفهوم Ikigai.

 

كطالب في المرحلة الثانوية يتطلع للالتحاق بالكلية والبدء في المسار المهني مدى الحياة، فمن المهم أن تحاول الإجابة على هذه الأسئلة لتتمكن من اختيار تخصص جامعي يجعلك الأسعد. يقول مفهوم Ikigai أنه من أجل أن تعيش حياة سعيدة، يجب أن يعتمد تخصصك الجامعي على بعض التوازن بين ما تحب، وما تجيده، وما يحتاجه العالم، وما يمكن أن تعمله بمقابل جيدًا. فقط عندما تجد التوازن بين هذه الأسئلة الأربعة في بحثك، فإنك تقترب من تحقيق التوازن في الحياة أيضاً.

يمثل كل سؤال من الأسئلة الأربعة، كما هو موضح في الرسم أعلاه، سؤالًا مفتوحًا. لاحظ وجود Ikigai عندما تتقاطع الدوائر الأربع، أو بعبارة أخرى، عندما تجد إجابات معقولة ومتداخلة لجميع الأسئلة الأربعة. السؤالان الأولان داخليان ويتعلقان بك وبشغفك في الحياة، وبالتالي يسهل عليك ايجاد الإجابات بداخلك، بينما السؤالان الآخران خارجيان ويتعلقان بالعالم من حولك.

دعونا ننظر لكل سؤال من الأسئلة الأربعة ونستكشف نوع الإجابات التي يمكننا الحصول عليها.

Happy Student

ماذا تحب؟

من المهم بالنسبة لك تحديد ما تحب وما تكون شغوف به. هذه هي الأشياء التي تجلب لك السعادة حين تفعلها. لا نتحدث هنا عن المواد الدراسية بل عن هواياتك أو الأشياء التي تستمتع بفعلها. عادة ما يبدأ شغفك أن يتشكل في سن مبكرة ولكنها تصبح أكثر وضوحًا مع تقدمك إلى سنوات المراهقة.

فعلى سبيل المثال، هل تحب الفنون أو الموسيقى أو تستمتع بها؟ أم أنك كائن اجتماعي يحب التواجد حول الناس؟ هل هناك رياضة معينة تحب مشاهدتها؟ هل أنت من محبي السيارات والأزياء والتكنولوجيا والأدب؟ حاول ان تتعرف على الأشياء التي تشعرك بالسعادة عندما تفعلها!

Computer Engineer

ما الذي تجيده؟

هل هناك ما تجيده بشكل استثنائي؟ هل تجيد الكتابة أو المناظرة؟ فكر في كل ما لديك موهبة به ويمكنك القيام به أفضل من أي شخص آخر. هل تجيد اصلاح الأشياء بسهولة؟ هل تجيد حل الألغاز؟ الرياضيات؟ الفيزياء؟ هذه هي مهاراتك وقدراتك ومواهبك والمواد الأكاديمية التي تجيدها بشكل طبيعي. قد تحب ما تجيده، لكن ليس بالضرورة. فقد تكون جيدًا في المناقشة على سبيل المثال، لكن قد لا تكون لديك الرغبة في المناقشة. وبالمثل، قد تكون جيدًا في المحاسبة، ولكن قد لا يعجبك مجال المحاسبة!

ولكن على نفس المنوال، فهناك فرصة جيدة لأن تكون جيدًا في شيء تحبه أو تستمتع به بالفعل. إذا كنت تجيد التعامل مع أجهزة الكمبيوتر، على سبيل المثال، ولديك شغف لحل مشكلات البرامج أو الأجهزة، فقد يكون التخصص في هندسة الكمبيوتر أو علوم الكمبيوتر مفيدًا لك. ستضمن لك تخصصات كهذه على الأرجح أن تقضي بقية حياتك المهنية في العمل مع أجهزة الكمبيوتر.

لا تدع عزيمتك تتزعزع بشأن الأشياء التي تحبها ولكنك لا تجيدها. فهناك فرصة كبيرة لتدريب نفسك وتطوير المهارات اللازمة إذا كنت فعلاً متحمسًا لها. على أي حال، فإن المواهب والقدرات الطبيعية أقوى بكثير من تلك المكتسبة لأنها تأتي أكثر فطرية لطبيعتك.

باختصار، يمكن لأول سؤالين أن يسيرا جنبًا إلى جنب، لكن ليس بالضرورة. إذا كان هناك شيء تجيده، فغالبا ما تحب فعل ذلك الشيء تحديداً. ولكن إذا كنت تحب شيئًا ما، فليس من الضروري أن تكون جيدًا فيه. بإمكانك دوماً تعليم وتدريب نفسك على الأشياء التي تحبها ولكنك لست جيدًا بها. ومع ذلك، فإن الأشياء التي تجيدها بشكل طبيعي تكون الاختيار الأفضل لحياتك المهنية المستقبلية.

What the World Needs

ماذا يحتاج العالم؟

يتعلق هذا السؤال والسؤال التالي بالعالم الخارجي من حولك، على عكس أول سؤالين الذين يتعلقان بنفسك وبشغفك ومواهبك.

قد لا تكون معرفة ما يحتاجه العالم أمرًا بسهولة الإجابة على ما تحب أو ما تجيده، خاصة بالنسبة للطلاب في سن السادسة عشرة أو السابعة عشرة الذين قد لا يكونون على دراية كاملة بما يحتاجه العالم.

للإجابة على هذا السؤال، قد تحتاج إلى إجراء بعض الأبحاث أو استشارة مستشار تعليمي أو مهني. يمكنك تحديد موعد للاستشارة مع أحد مستشاري Studygram لمساعدتك في هذه المرحلة.

حاول تحديد ما الذي يجعل العالم الآن مكانًا أفضل. هناك فرص لا حصر لها لتحسين العالم. من التكنولوجيا إلى الطب إلى الأمن الغذائي والحد من الفقر أو الحفاظ على البيئة. راجع المقال الخاص بأهم التخصصات الجامعية التي يجب مراعاتها في عالم ما بعد COVID-19 للحصول على بعض الافكار.

تعرف إذا كان من الممكن استغلال شغفك وتطويره إلى مهنة تساعدك في دعم المجتمع. لا تتردد في سؤال المتخصصين في المجالات التي ترتبط ارتباطًا وثيقًا بشغفك؛ ستندهش من مدى فائدة الآراء التي يتم جمعها من الأشخاص من حولك.

Getting Paid

ما الذي يمكنك ان تعمله بمقابل؟

السؤال الأخير مهم مثل الأسئلة الثلاثة الأولى. فمن الاكيد أنك ستحتاج إلى أن تكون قادرًا على الحصول على المال مقابل عملك!

يمكن إعادة صياغة هذا السؤال إلى ما يلي: كيف يمكنك أن تفعل ما تحب وما تكون موهوب فيه وفي نفس الوقت يكون مفيد للعالم والمجتمع ويقدره الناس وعلى استعداد ان يدفعوا ثمنه؟ بعبارة أخرى، تحتاج إلى تحديد ما تجيده وتحبه وفي نفس الوقت يقدره الناس ويجلب الخير للمجتمع.

فعلى سبيل المثال، إذا كنت تحب الفنون وتجيد الرسم أو حتى الرياضيات أو الهندسة، فقد ترغب في التفكير في التخصص في الهندسة المعمارية المستدامة أو الخضراء وتصميم المباني والمدن المناسبة للطبيعة ذات الشكل الجمالي في نفس الوقت. سيحب ذلك كل من الطبيعة والمجتمع سواء!

إذا كنت ترغب في إصلاح الأشياء ولديك موهبة في الرياضيات، فقد تكون الهندسة مفيدة لك. تحديد أي تخصص يناسبك بمجال الهندسة يعتمد على الإجابة على الأسئلة الأربعة بالكامل مرارًا وتكرارًا وبطرق مختلفة. إذا كان شغفك يكمن في اللغات والكتابة، فقد يمنحك تخصص في الصحافة أو العلاقات العامة مهنة رائعة.

يدور مفهوم Ikigai حول مواءمة نفسك الداخلية مع العالم!

خذ بعض الوقت بمفردك للتفكير في الأسئلة الأربعة. اكتب في ورقة أي أفكار أو كلمات رئيسية تقع ضمن دوائر Ikigai الأربع. اكتب تباينات قريبة وبعيدة عن هذه الكلمات الرئيسية، وفكر في كيفية ارتباطها وامكانية دمجها بطرق مختلفة. اترك هذه الورقة على مكتبك واذهب للتمشي. اذهب وقابل أصدقائك ومرشديك وتابع حياتك بشكل طبيعي. ثم عد إلى هذه الورقة وراجعها، وأعد كتابتها، وغيّرها إذا كنت ترغب في ذلك، وابدأ من جديد. Ikigai ليست عملية خطية بل ستحتاج أن تراجع خياراتك اكثر من مرة. حدد نقاط قوتك وحاول ان تطورهم كلما تقدمت في حياتك. يدور مفهوم Ikigai حول مواءمة نفسك الداخلية مع العالم. إنها حكمة رائعة لاستخدامها في تحديد تخصصك الجامعي ومستقبلك المهني.

تعد الإجابة عن سؤالين أو ثلاثة أمرًا جيدًا ولكن يجب أن يكون هدفك هو العثور على إجابات لجميع الأسئلة الأربعة. إن اختيار تخصص الكلية الصحيح سيحدث فرقًا كبيرًا في العثور على Ikigai الخاص بك لأنه قد يعني حياة مهنية طويلة وسعيدة وهادفة.

ستاديغرام ™ مصدر موثوق للأخبار التعليمية وبوابة للدراسة في جميع أنحاء العالم. تقدم لطلب استشارة مجانية.

اشترك في نشرتنا الإخبارية لتلقي التحديثات الأسبوعية حول الجامعات، والمنح الدراسية، والفعاليات التعليمية مباشرة في بريدك الالكتروني

إتصل بنا