حين يفكر أحد الطلاب في الدراسة بالولايات المتحدة الأمريكية والمعيشة بها عليه إن يكون على دراية كاملة بالحياة الثقافية والاجتماعية بالبلد والتقاليد الخاصة بالشعب هناك والمستوى الفكري للمواطن الأمريكي حتى يكون على استعداد تام لتقبل الاختلاف الناتج بالضرورة عن بيئته الثقافية المحيطة والمكتب الثقافي الجديد الذى يرغب في الانضمام إليه لكى تتمكن بسهولة ويسر من المعيشة في أمريكا ومواكبة الحياة الثقافية والاجتماعية بالولايات المتحدة الأمريكية.

الثقافة الامريكية

تعد الولايات المتحدة الأمريكية أحد أكثر البلدان ثراء في الاختلاف الثقافي بين مواطنيها، في خلال فترة المعيشة في أمريكا ستقابل بشكل يومي ثقافات مختلفة تماما عن بعضها البعض على سبيل المثال في جامعتك ستتعرف على أمريكي ذو أصول أفريقية وأمريكي أخر ذو أصول صينية وثالث ذو أصول هندية ورابع ذو أصول عربية وخامس ذو أصول مكسيكية وسادس ذو أصول أوربية وهكذا، الولايات المتحدة الأمريكية هي دولة تم اكتشافها حديثا وتم الهجرة إليها من كافة بلدان العالم القديم حتى تمكنت في القرون الأخيرة وبالتحديد بعد الانتصار في الحرب العالمية الثانية من فرض هيمنتها العلمية والاقتصادية على العالم بأكمله. أذن إذا قررت المعيشة في أمريكا عليك إن تأخذ في الاعتبار أنه يجب إن تتسم بالمرونة والسلاسة في تقبل ثقافات الأخرين واختلافهم عنك.
برغم اختلاف الثقافات في أمريكا كما ذكرت سابقاً ولكن تهيمن الثقافة الغربية الأوربية على أغلبية الشعب الأمريكي. المطبخ الأمريكي المحلى يتميز بجودته العالية ولكن بالرغم من ذلك يعتمد أكثر السكان على الوجبات السريعة في المطاعم  والكافيهات الأمريكية الشهيرة مثل كنتاكى و ماك وستارباكس وغيرهم من البرندات العالمية. وفى الرياضة نجد أن البيسبول وكورة القدم الأمريكية تتشاركان المرتبة الأولى في الرياضات الأكثر شهرة وممارسة في الحياة الأمريكية. بعد ذلك تأتى كرة السلة لتحتل المرتبة الثانية.
الولايات المتحدة الأمريكية هي دولة علمانية بشكل رسمي وصريح حيث تكفل الحق في الحياة الاجتماعية باعتناق أي دين طالما لا يقوم الشخص المتدين بأية أعمال تخالف حقوق الأخرين أو تتعدى على حريتهم لذلك بالرغم من أن الغالبية العظمى من السكان يدينون بالمسيحية ولكن لا يوجد دين رسمي في الولايات المتحدة الأمريكية.
من أحد أهم جماليات الحياة الثقافية في أمريكا هو تاريخ الموسيقى في هذا البلد حيث يوجد تنوعا كبير في أنماط الموسيقى في أمريكا بين الكلاسيكي والتقليدي والشائع، وأحد أشهر أنواع الموسيقى في أمريكا، موسيقى البلوز والروك اند رول والموسيقى الريفية.  من ضمن مظاهر الحياة الاجتماعية في أمريكا أيضا هو حبهم الشديد للحيوانات فأغلبية السكان يمتلكون حيوانا أو أكثر ويعتنون بهم كالاعتناء بالبشر. وقد يعرف أيضا عن الأمريكان كثرة المزاح والضحك مع الأخرين حتى في المقابلات الأولى بين الأشخاص.

ويعبر عند وصف الثقافة الأمريكية بمصطلح "نقطة الانصهار" لما بها من تنوع الأعراق والاجناس في تركيبتها السكانية. وتمتزج تلك الثقافات المتنوعة لتشكل ثقافة هجينة منوعة تعد عنصر قوة وفخر في المجتمع الامريكي. ومع ان القول أنه هناك إحساسًا قويًا بـ "الأمريكية" بين السكان هو قول صحيح، الا ان الامريكين يوافقون على أنه لا تزال هناك ثقافات فرعية متميزة للغاية خاصة على أسس الخطوط العرقية على سبيل المثال. فالولايات المتحدة هي دولة علمانية من حيث المبدأ الأساسي للدستور وهو الفصل بين الدين والدولة وحرية الأفراد في العبادة حسب خياراتهم. وهناك ايضا عامل مميز جدا آخر هو حرية التعبير  للأفراد الحق يضمنه الدستور في التعبير عن أنفسهم. وتساعد هذه الحريات الفردية في تشكيل ثقافة يكون فيها اهتمام الفرد ومهاراته أكثر أهمية من الأسرة أو النسيج الاجتماعي. وعلى صعيد الرياضات شعبية في امريكا تمثل كرة القدم الأمريكية والبيسبول وكرة السلة أكثر الرياضات رواجا بينما تتمتع كرة القدم بشعبية  ولكن اقل باعتبارها رياضة جماعية للشباب. وتحظى الرياضات الجامعية بشكل عام وخاصة كرة القدم الأمريكية وكرة السلة بشعبية كبيرة جدا حيث تجذب برامج الجامعات والكليات النخبة لكرة القدم وكرة السلة حشودًا من الالاف وتنفق الملايين من الدولارات على الاعبين من منح دراسية وتدريب لتتعزيز المناسفة.

التاريخ الامريكي

الولايات المتحدة الأمريكية هى أحدى بلدان العالم الجديد التي تم اكتشافه على يد البحار المستكشف الإيطالي كريستوفر كولمبوس أثناء رحلته الشهيرة، تتضمن أمريكا 50 ولاية تقع معظمها في وسط أمريكا الشمالية، عاصمتها واشنطن وتحدها من الشمال كندا ومن الجنوب المكسيك وتطل على سواحل المحيطين الهادي والأطلسي، تأتى الولايات المتحدة الأمريكية في المركز الثالث من حيث عدد السكان بعد الصين والهند ومن حيث المساحة أيضا بعد روسيا وكندا، وتملك أقوى اقتصاد وطني على وجه الأرض حيث إن الدولار الأمريكي هو أكثر عملات العالم شهرة واستخداماً، وتملك الولايات المتحدة أقوى جيش عسكري مسلح وكان أول رئيس لها هو جورج واشنطن الذى حصل على منصبه عام 1789 وتبعه 44 رئيسا أخرهم هو الرئيس الحالي دونالد ترامب.

كان المستوطنون الأوائل للولايات المتحدة من السكان الأصليين ما يشار إليهم الآن باسم الأمريكيين الأصليين او الهنود الحمر. وعندما بدأ البريطانيون بالاستقرار على الساحل الشرقي، وأنشأوا حوالي 13 مستعمرة. أعلنت هذه المستعمرات استقلالها في عام 1776 من بريطانيا نتيجة للثورة الأمريكية. واعترفت معاهدة باريس عام 1783 رسميًا بالولايات المتحدة الأمريكية كدولة ذات سيادة، وتم توقيع الدستور الأمريكي عام 1787 لتصبح قوة عظمى في القرن العشرين، وهي الآن واحدة من أكثر دول العالم نفوذاً.  واليوم ، يبلغ عدد سكان الولايات المتحدة أكثر بقليل من 326،000 مليون نسمة. وهو متنوع عرقيًا وثقافيًا بفضل تاريخ طويل من الهجرة. فالقوقازيين يشكلون 70٪ من السكان ، واللاتينيين 17٪  والسود الأمريكيين 13٪ ، والآسيويين 4٪ ، والأمريكيين الأصليين 1٪. اللغة الإنجليزية هي اللغة الرئيسية ، مع الإسبانية ثاني أكثر اللغات شيوعًا.